الصفحات

الجمعة، 15 أكتوبر، 2010

إبراهيم عيسى والسقوط الكبير..!

السقوط الكبير..
..

هذا هو وصف حال الأستاذ إبراهيم عيسى الآن للأسف..!
..
فما صرّح به لجريدة "المال" اليوم ونشره موقع الدستور الموالي له وهو يتصور أنه يقلب الطاولة على ملاك جريدة الدستور الجدد..
..

مثّل اعترافاً خطيراً وقع فيه الأستاذ عيسى نفسه
..
ومما لا شك فيه أنه سيؤثر بالسلب على مسيرته المهنية مستقبلاً..
..
فالأستاذ عيسى كشف أن صفقة بيع الدستور رسمياً كانت أقل من الحقيقة وذلك بغية التهرب من الضرائب التي قاربت 3 مليون جنيه..
..
فتم تقدير الدستور صورياً بمليون جنيه فقط ولم يتم إضافة 15 مليوناً أخرى باقي ثمن الدستور إلى العقود..
..
إذن الأستاذ إبراهيم عيسى كان شاهداً على جريمة تهرب ضريبي وتستر عليها بمنتهى الأريحية حين كانت الأمور تسير على ما يرام..
..
لكن حين اختلف اللصـ.. الملاك، انكشفت الحقيقة..!
..
..
هل تستطيع الآن يا أستاذ عيسى أن تتهم الحكومة المصرية بالتـ... تستر على رشوة مرسيدس الشهيرة التي طالما تحدثت عنها في حلقاتك التليفزيونية ومقالاتك الصحفية وأنت نفسك وقعت فيما تهاجم به الحكومة المصرية وقمت بالتستر على واقعة فساد؟!
..
هل سيثق بك قراؤك بعد الآن؟
..
أيها الصحفي .. الشريف..!